الأم و الطفل

هل التهاب البول للحامل يؤثر علي الجنين ؟

 التهابات المسالك البولية  ؟

هل التهاب البول للحامل مضر  ؟

تزيد التهابات المسالك البولية من خطر إصابة الأم بارتفاع ضغط الدم وهو ما قد يؤثر على

وزن الجنين عند الولادة في حالة تسبب ارتفاع ضغط الدم في الولادة المبكرة، فعليك بالإسراع

لعلاج التهاب المسالك البولية، ومتابعة الحالة باهتمام مع الطبيب المختص.

تحدث العديد من التغيرات لجسمك أثناء الحمل وخاصةً التغيرات التي تحدث لجهازك

المناعي، والجهاز البولي مثل استرخاء العضلات الملساء، وانخفاض سعة المثانة، كما

أن الحمل يضغط على مثانتك ويقلل تدفق البول بشكل سلس، مما يجعلك أكثر عرضة للإصابة بعدوى المسالك البولية .

هل التهاب البول يقتل الجنين ؟

التهاب البول يقتل الجنين في بعض الحالات النادرة إذا انتقلت العدوى إلى الجنين.

تسبب عدوى المسالك البولية العديد من المضاعفات الخطيرة في حالة إهمال علاجها، إليك بعض المضاعفات المحتملة :

عدوى الكلى.

تعفن الدم.

الولادة المبكرة.

انخفاض وزن الطفل عند الولادة.

وفي حالة انتشار عدوى المسالك البولية إلى الكلى فقد يتسبب في مضاعفات أكثر خطورة :

فقر الدم.

ارتفاع ضغط الدم.

تسمم الحمل.

انحلال الدم (انهيار خلايا الدم الحمراء).

انخفاض عدد الصفائح الدموية بصورة كبيرة.

تجرثم الدم (تسرب البكتيريا إلى مجرى الدم).

متلازمة ضيق التنفس الحادة.

أعراض عدوى المسالك البولية :

حاجة ملحة للتبول بشكل متكرر.
الشعور بالحرقة عن التبول.

بول عكِر، أو رائحته قوية.
ملاحظة دم في البول في بعض الأحيان.

ألم أسفل الظهر والبطن وإحدى الجانبين.
يعتبر ظهور الدم في البول، أو البول الدموي

عرض خطير لا يجب تجاهله علي الإطلاق، فإذا ظهر في البول بعض الدماء، أو كان مائلًا

للون الأحمر عليك التوجه إلى الطبيب فورًا، كما أنه قد تنتشر العدوى البكتيرية المتسببة

في التهاب المسالك البولية إلى الكلى، مما قد يتسبب في زيادة الأعراض، وإليك ما قد يعانيه

المصاب بالتهاب بكتيري في الكلي .

علاج التهاب البول للحامل بدون مضاد :

اشربي كمية كافية من الماء.
التبول عند الحاجة.
شرب  عصير التوت البري.
تناول الأغذية الغنية بالبروبيوتيك.
تناولي ما يكفي من فيتامين سي.
المسح من الأمام إلى الخلف.
الاهتمام بالنظافة الجنسية.
تقدم الأبحاث بعض العلاجات المنزلية للمساعدة على الوقاية وعلاج التهابات المسالك البولية، إليك بعض العلاجات المنزلية :

اشربي كمية كافية من الماء : يساعد شرب الماء بكمية كافية وبشكل منتظم على التخلص

من الفضلات بكفاءة عالية، والاحتفاظ بالعناصر الغذائية والإلكتروليتات الحيوية، كما أن الماء

يجعل البول أخف مما يجعله ينزلق أسرع عبر الجهاز البولي مما يُصعِّب وصول البكتيريا

وإصابتها للأعضاء البولية، يجب على البالغين شرب ما لا يقل عن من 6 إلى 8 أكواب يوميًا لإبقاء الجسم رطبًا.

التبول عند الحاجة : التبول فور الحاجة إليه دون الانتظار يساعد المسالك البولية في طرد

البكتيريا، ويقلل من فترة تعرض الخلايا المبطِّنة للجهاز البولي للبكتيريا مما يساهم في الحد من مخاطر الإصابة بالعدوى.

أمثلة على عادات النظافة الجنسية :

التبول قبل ممارسة العلاقة الحميمة.
والتبول بعد العلاقة
غسل الأعضاء التناسلية جيدًا قبل وبعد العلاقة.
استخدام الواقي الذكري.
التأكد من سلامة الشريك من الأمراض قبل

ممارسة الجنس.
الشعير للعلاج والوقاية من التهاب المسالك

البولية
يعتبر مشروب الشعير علاجًا منزليًا فعالًا لعدوى المسالك البولية، فهو طارح ناجح

للسموم من الجسم، كما أنه مدر للبول، طريقة التحضير : ضعي ملعقة كبيرة من بذور الشعير

في لتر من الماء ثم قومي بغليه حتى يصبح مركزًا، واشربيه طوال النهار، فهو يعمل على

خفض المحتوى الحراري في الجسم ويخلِّصه من السموم، كما أنه يخلِّص البول من الروائح

الكريهة، والمداومة على شربه تجعله يطهر الكلى من السموم، ويمكنك تحليته بالسكر إذا كان طعمه مزعجًا بالنسبةِ لك.

شاهد ايضا:

هل الزنجبيل يفتح الرحم ويجيب الطلق ؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى ايقاف مانع الاعلانات