الأم و الطفل

متي يبدأ مفعول لصقة منع الحمل ؟

متى يبدأ مفعول لصقة منع الحمل؟

قبل التعرف على إجابة سؤال “متى يبدأ مفعول لصقة منع الحمل؟” علينا التعرف على لصقة منع

الحمل بشكل أوضح، إذ ‘نها أحد وسائل منع الحمل الهرمونية التي تتوافر على شكل لصقة

شبيهة بالضمادة، إذ يتم وضعها على الجلد لتقوم بإفراز هرموني الإستروجين (Estrogen)

والبروجستيرون (Progesterone) بشكل مستمر.

حيث يمتص الجلد هذين الهرمونين ليتم نقلهما عبر الدم ليقومان على منع المبيضين من إطلاق

البويضات، كما يعملان على زيادة كثافة المخاط الموجود في عنق الرحم، مما يمنع الحيوانات

المنوية من الحركة، ويقلل من احتمال حدوث انغراس البويضة في جدار الرحم.

والآن ننتقل إلى سؤال “متى يبدأ مفعول لصقة منع الحمل؟”

فالجواب هو أن مفعولها يبدأ اعتمادًا على الوقت الذي تم فيه البدء باستخدام اللصقة، إذ إنه يمكن

البدء باستخدام لصقة منع الحمل في أي يوم من أيام الشهر، ولكن قد تختلف المدة التي تحتاجها

اللصقة لتعطي مفعولًا حسب أي يوم من أيام الدورة الشهرية قد تم فيه البدء باستخدام اللصقة.

حيث أنه إذا تم استخدام اللصقة في الأيام 5 الأولى من الدورة الشهرية يبدأ مفعول لصقة منع

الحمل بشكل فوري، أما في حال البدء باستخدام اللصقة في أي يوم آخر من أيام الدورة الشهرية

فتحتاج اللصقة إلى 7 أيام حتى يبدأ مفعولها، والجدير بالذكر أنه من الضروري استبدال لصقة منع الحمل بأخرى جديدة كل 7 أيام.

ما هي فوائد وأضرار استخدام لصقة منع الحمل؟

بعد التعرف على إجابة سؤال “متى يبدأ مفعول لصقة منع الحمل؟” علينا التعرف على بعض من

الفوائد والأضرار المحتملة لاستخدام لصقة منع الحمل، وهي كالآتي:

1. فوائد استخدام لصقة منع الحمل
قد تقدم لصقة منع الحمل العديد من الفوائد، مثل:

لصقة منع الحمل من الوسائل الفعالة في منع الحمل، إذ تتراوح فعاليتها ما بين 91% – 99%.

سهلة الاستخدام ولا تتعارض مع الجماع.
التقليل من شدة النزيف والألم المرافقين للدورة الشهرية.
زيادة انتظام الدورة الشهرية.
عدم الحاجة إلى بلع حبوب منع الحمل بشكل يومي.
إمكانية استخدام اللصقة لسنوات طويلة، دون

الحاجة إلى التوقف عن استخدامها لفترات محددة.
إمكانية الحمل عند التوقف عن استخدام اللصقة بشكل سريع.

أضرار استخدام لصقة منع الحمل..

بالرغم من أن معظم الأعراض الجانبية قد تقل بعد مرور 3 أشهر من استخدام اللصقة إلّا أن بعضها

قد يستمر إلى ما بعد ذلك، ومن الممكن أن تتسبب لصقة منع الحمل بعدة أضرار، مثل:

تهيّج الجلد واحمراره والشعور بالحكة.
النزيف الخفيف بين أيام الدورة الشهرية.

الشعور بالغثيان.
إمكانية انفصال اللصقة عن الجلد.
الشعور بنفخة في البطن.

الشعور بآلام في الصدر.
الصداع.

الحاجة إلى وسيلة أخرى تقدم حماية ضد الأمراض المنقولة جنسيًا، مثل الواقي الذكري

(Condoms).
زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي (Breast cancer).
زيادة خطر الإصابة بتجلطات الدم (Thrombosis).

نصائح قبل استخدام لصقة منع الحمل..

هناك عدد من النصائح العامة التي يجب اتباعها عند الرغبة في اتباع اللصقة كوسيلة لمنع الحمل،

ومن هذه النصائح نذكر:

ضرورة استشارة الطبيب قبل البدء باستخدام اللصقة، خاصة عند بلوغ سن 35، أو عند زيادة

الوزن عن 89 كيلوغرام، أو عند الإصابة ببعض الأمراض أو استخدام بعض الأدوية.
عدم استخدام لصقة منع الحمل في حال الشك

بوجود حمل.
الامتناع عن استخدام اللصقة بعد الولادة عند اتباع الرضاعة الطبيعية إلى أن يصبح عمر الرضيع

6 أسابيع.
إمكانية استخدام اللصقة بعد مرور 3 – 6 أسابيع بعد الولادة، في حال عدم اتباع الرضاعة الطبيعية.

في حال البدء باستخدام لصقة منع الحمل

بعد مرور 5 أيام من الدروة الشهرية، يجب استخدام وسيلة أخرى لمنع الحمل بجانب اللصقة،

مثل الواقي الذكري، لمدة 7 أيام منذ بدء استخدام اللصقة.
في حال الرغبة بالتوقف عن استخدام اللصقة، فيُفضّل التوقف عند نهاية الأسبوع الثالث من

الاستخدام، للتقليل من احتمال ظهور أي أعراض جانبية.
يمكن إعادة لصق اللصقة في حال انفصالها عن الجلد، أما في حال لم ينفع ذلك فمن الضروري

استخدام لصقة جديدة في أقرب وقت، وتغييرها بشكل طبيعي كما كان سيتم تغيير اللصقة القديمة.

شاهد أيضا:

علامات أنتهاء الوحم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى ايقاف مانع الاعلانات