أمراض الأسنان

ما هو افضل مسكن للأسنان ؟

 أفضل المسكنٍات  للأسنان:

ما هو افضل مسكن للأسنان ؟

يجدر التنويه إلى ضرورة استشارة مقدم الرعاية الصحية قبل أخذ أيّ من المسكنات التي تصرف

دون الحاجة إلى وصفةٍ طبية، بالإضافة إلى الالتزام بالجرعة الموصى بها من قبل الطبيب أو

المرفقة في النشرة الدوائية، وعلى الرغم من أن هذه الأدوية لا تستلزم وصفةً طبيةً لصرفها إلا أنها

قد لا تكون آمنة للاستخدام في بعض الحالات، كما أنّها قد تتفاعل مع بعض الأدوية الأخرى التي

يأخذها المريض في حال وجود مشكلاتٍ صحيةٍ أخرى؛ لذلك يُنصح دائمًا بمراجعة طبيب الأسنان

أو الطبيب المختص لمعرفة سبب الألم والمُسكّن الأنسب له.

بعض المسكنات الموصى بها لتخفيف ألم الأسنان:

0 seconds of 0 seconds آيبوبروفين ينتمي دواء آيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen) إلى

مجموعة الأدوية المعروفة بمضادات الالتهاب اللاستيرودية (بالإنجليزية: Non steroidal

anti inflammatory drugs) واختصارًا NSAIDS، وتخفف هذه الأدوية الألم وتقلل الالتهاب .

 بعض النصائح والإجراءات الواجب اتباعها في حال الحاجة إلى أخذ دواء آبوبروفين:

يجب أخذ الدواء وفقًا لتعليمات الطبيب أو وفق تعليمات الاستخدام الموجودة في النشرة

الدوائية. عدم تجاوز الجرعة الموصى بها؛ فلا يجوز أخذ جرعاتٍ أكبر من الجرعة الموصى بها.

يُوصى بأخذ أقل جرعةٍ فعّالةً لتسكين الألم. الحرص على أخذ دواء آيبوبروفين مع الطعام أو

الحليب لتخفيف آثاره الجانبية المرتبطة بالمعدة والتي قد تحدث في بعض الأحيان؛ ومنها: حدوث

اضطرابٍ في المعدة وحرقة. الحرص على رجّ المستعلق الفموي جيّدًا قبل قياس الجرعة

المطلوبة، ويمكن قياس الجرعة بعدّة طرقٍ؛ إمّا من خلال المحقنة المُدرّجة وإمّا باستخدام ملعقةٍ

خاصةٍ لتحديد الجرعة. الباراسيتامول يُعد الأسيتامينوفين (بالإنجليزية: Acetaminophen) أو الباراسيتامول

(بالإنجليزية: Paracetamol) من المُسكّنات الشائعة لتخفيف ألم الأسنان، كما يصرف دون

الحاجة لوصفةٍ طبيةٍ، ويؤخذ بشكلٍ خاصٍ لتخفيف ألم الأسنان عند وجود أسبابٍ تمنع

المريض من أخذ الآيبوبروفين، ويشار إلى أن الباراسيتامول لا يملك خصائص مُضادةٍ أو مثبطةٍ

للالتهاب؛ لكنّه يُسكّن الألم، كما يوجد في تركيبة عددٍ من الأدوية الأخرى، ويتوفر الأسيتامينوفين

بالعديد من الأشكال الصيدلانية، ومنها: الكبسولات، والحبوب، والشراب، والمستعلق الفموي .

يمكن تجربة العديد من الطرق التي تساعد على تخفيف الألم بشكلٍ مؤقتٍ، وفيما يأتي بيان بعض

هذه الطرق:[١] استخدام خيط الأسنان لتنظيف الفراغات بين الأسنان المُسبّبة للألم؛ وذلك لإزالة

عوالق الطعام التي قد تزيد الألم. تجنّب الأطعمة والمشروبات الباردة جدًا أو الساخنة، بالإضافة إلى

تجنب الأطعة والمشروبات المحتوية على كمية كبيرةٍ من السكر أو تلك المحتوية على الأحماض.

رفع الرأس قليلًا بوسادةٍ أثناء النوم لتخفيف الضغط على الأسنان. تخفيف الألم بزيت القرنفل

الذي من الممكن استخدامه في حال الإصابة ببعض أنواع أوجاع الأسنان. تطبيق الكمّادات

الباردة أو كيس الثلج على الخد؛ فقد يساعد ذلك على تخفيف ألم الأسنان خاصةً إذا كان ألم السن

بسبب إصابةٍ أو تورمٍ في اللثة .

كيفية اختيار المسكن المناسب:

يعتبر الباراسيتامول أو الأدوية اللاستيرويدية المُضادة للالتهاب في مقدمة الأدوية الموصى

باستخدامها لعلاج أعراض الألم الخفيف إلى الألم متوسط الشدة، ويتم اختيار الأنسب بينهما بناءً

على نوع الألم، وعوامل خطر الإصابة ببعض الآثار الجانبية المرتبطة بمُضادات الالتهاب

اللاستيرويدية عند بعض المرضى، وقد يشمل ذلك؛ آثاره المرتبطة بالقلب والأوعية الدموعية، أو

آثاره المرتبطة بالجهاز الهضمي، أو الجهاز البولي.

دواعي مراجعة طبيب الأسنان:

تجدر مُراجعة طبيب الأسنان في الحالات الآتية:

بقاء الألم لمدةٍ تزيد عن يومين. عدم حدوث تسكينٍ للألم بالرغم من استخدام الأدوية

المسكنة. ارتفاع درجة الحرارة، أو الشعور بألمٍ عند قضم الطعام، أو احمرار اللثة، أو وجود طعمٍ سيء في الفم. تورم الفك أو الخد.

 

شاهد ايضا:

كيف ازيل جير الاسنان ؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى ايقاف مانع الاعلانات