الأم و الطفل

كيف تحسب اشهر الحمل

تعرفي على كيفية حساب أسابيع الحمل وعددهم بالشهور..

تنتظر الأم مولدها على أحر من الجمر طيلة 9 أشهر! حيث تبدأ العديد منهن بحساب أيام

وأسابيع الحمل التي تفصلهن عن رؤية أطفالهن، لذا نتطرق في هذا المقال الوافي من طيب

للحديث عن أسابيع الحمل وكيف يمكن حساب أسابيع الحمل وموعد الولادة، إلى جانب أسباب

تجاوز عدد أسابيع الحمل الفترة الطبيعية.

كم عدد أسابيع الحمل؟

تستمر فترة الحمل الطبيعيّة إلى 40 أسبوعا تقريباً، أي ما يعادل 280 يوماً. ومع ذلك، قد يولد

الجنين قبل موعده المحدد في بعض الحالات، أي بعد حوالي 37 أو 38 أسبوعاً، أو قبل انتهاء فترة

الحمل الطبيعيّة بثلاثة أسابيع أو أسبوعين.

علاوةً على ما تقدم، يولد الجنين في فترة بين 29 و33 أسبوعاً، وفي حالات أخرى، قد يبلغ عدد

أسابيع الحمل بين 23 و28 أسبوعاً، ويسمى الجنين المولود في هذا الوقت بالخداج المُبكّر للغاية.

تتأثر صحة الجنين حسب الفترة التي يُنجب فيها، إذ قد يعاني الأطفال الذين يولدون قبل اكتمال

39 أسبوعاً من الحمل من مشاكل صحيّة مختلفة، بما فيها صعوبات التنفّس، وانخفاض في نسب

سكر الدم، إلى جانب عدة مشاكل تؤدّي في بعض الأحيان إلى وضع الطفل في وحدة العناية المُركّزة حتى استقرار الحالة الصحية.

كيف يمكن حساب أسابيع الحمل وموعد الولادة؟

تساعد طريقة حساب الحمل الصحيحة على تكيف المرأة الحامل مع مراحل الحمل المختلفة لتكون

مستعدة لموعد الولادة بدنياً ونفسياً. هناك عدة طرق يمكن من خلالها حساب اسابيع الحمل،

والتي سنتطرق إليها في السطور التالية.

في حال انتظام الدورة الشهرية
قبل الحديث عن كيفية حساب الحمل في حال انتظام الدورة الشهرية، لابد لنا من معرفة كيفية

حساب أيام التبويض لدى النساء، وهي الأيام التي تبدأ من اليوم الأول للدورة الشهرية، ولمدة 14

يوماً بعدها، في حال كانت فترة المحيض تبدأ كل 28 يوماً.

أما فيما يخص النساء اللواتي يتمتعن بدورة شهرية منتظمة، ولكنها تتجاوز فترة الـ 28 يوماً،

فتكون طريقة حساب أيام التبويض عكس ذلك؛ فعلى سبيل المثال، إذا كانت الدورة الشهرية تبدأ

كل 30 يوماً، فينبغي عليك طرح 14 يوماً من آخر يوم قبل الدورة الشهرية القادمة، لتكون تلك الفترة هي فترة أيام التبويض.

فيما يتعلق بطريقة حساب موعد الولادة..

فيبدأ الحساب للحمل من تاريخ أول يوم لآخر دورة شهرية، حيث تستمر فترة الحمل لمدة 40

أسبوعاً، وهو عدد الأسابيع المتفق عليه عند معظم أطباء النساء والتوليد والمعتمد في عدد من المراجع الطبية.

على الرغم من أن البداية الفعلية لحدوث الحمل وتكوين الجنين قد تكون في اليوم الرابع عشر من

بداية الدورة الشهرية، يحسب معظم الأطباء بداية الحمل منذ اليوم الأول لبداية آخر دورة قبل الحمل.

في حال عدم انتظام الدورة الشهرية..

عند عدم انتظام الدورة الشهرية، هناك عدة أمور تساعد على حساب أيام الحمل بعد الدورة الشهرية غير المنتظمة، وهي:

مراقبة درجة حرارة الجسم
متابعة نمط الدورة الشهرية وموعد قدومها

الدقيق لمعرفة كيفية عدم انتظامها والتغيرات التي تحدث في مواعيدها
مراقبة الإفرازات المخاطية التي تحدث لعنق

الرحم، إذ أن كمية الإفرازات تكون قليلة بعد أن تنتهي الدورة، وتزداد أكثر عند اقتراب فترة

التبويض
استعمال اختبار الإباضة الرقمي الموجود في الصيدليات، ويشبه هذا الاختبار اختبار الحمل

بطريقة عمله
عن طريق الموجات فوق الصوتية

يمكن حساب أسابيع الحمل عن طريق الموجات فوق الصوتية..

أسباب تجاوز عدد أسابيع الحمل الطبيعي..

قد تتجاوز بعض النساء خلال حملهن عدد أسابيع الحمل الطبيعي، وذلك لعدد من الأسباب، ومنها:

الحمل بذكر
الحمل بأول طفل
زيادة وزن الحامل
التاريخ الطبي للعائلة – ولادة الأطفال بعد مرور

42 أسبوعاً من الحمل وراثياً
الحساب الخاطئ عند تقدير موعد الولادة المتوقع
عدم تذكر موعد الدورة الشهرية الأخيرة قبل

الحمل بشكل دقيق
اختلاف عدد أيام دورة الحيض من شهر لآخر
عدد مرات الحمل والولادة السابقة.

شاهد ايضا:

‍متي يبدأ مفعول لصقة منع الحمل ؟

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى ايقاف مانع الاعلانات