الصحة والليقة

لا تجازف وقم بفحص نفسك من التهاب الكبد بي

لا تجازف وقم بفحص نفسك من التهاب الكبد بي

التهاب الكبد B هو عدوى خطيرة جدًا في الكبد يمكن الوقاية منها عن طريق التطعيم إذا تم تشخيصه بشكل صحيح. تحدث هذه العدوى في الكبد بسبب فيروس التهاب الكبد B ، المعروف باسم HBV. هذه واحدة من الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي ويمكن أن تحدث أيضًا إذا كنت تشارك إبرة غير محمية مع شخص ما.
ينتقل هذا الفيروس بشكل رئيسي عن طريق سوائل الجسم مثل الدم أو السائل المنوي من الشخص المصاب إلى الشخص غير المصاب. إذا كانت الأمهات مصابات بالتهاب الكبد B ، فيمكن أن ينتقل إلى الطفل الذي تحمله. تختلف خطورة التهاب الكبد B من شخص لآخر. يمكن أن يكون تافهًا مثل مرض قصير الأمد لبعض الأشخاص ، بينما بالنسبة للآخرين ، يمكن أن يتحول إلى عدوى طويلة الأمد ، وغالبًا ما تؤدي إلى مواقف تهدد الحياة.
يمكن تجنب هذه العدوى المميتة للكبد عن طريق التطعيم في الوقت المناسب. مدى خطورة الإصابة مرتبط بشكل مباشر بعمر المريض. إذا كنت قد أصبت به كرضيع ، فمن المحتمل أكثر من 90٪ أن يتطور إلى عدوى مزمنة. ومع ذلك ، إذا كنت شخصًا بالغًا مصابًا بالتهاب الكبد B ، فإن فرص الإصابة المزمنة تنخفض بنسبة 2 إلى 6٪.
أعراض التهاب الكبد ب
إن تحديد أعراض التهاب الكبد الوبائي ب هو موقف صعب. تختلف العلامات والأعراض من شخص لآخر ، وبالنسبة لبعض الأشخاص ، قد لا تظهر العلامات حتى قبل أن تصبح العدوى حادة. العديد من الأطفال لا يعانون من أعراض ، وحتى بعض البالغين المصابين حديثًا يمكن أن يكونوا مثبطين للمناعة وبالتالي لا تظهر عليهم أي أعراض على الإطلاق.
ومع ذلك ، في 30 إلى 40٪ من الحالات ، وجد أن البالغين تظهر عليهم علامات وأعراض عدوى التهاب الكبد B. يمكن أن يكون التعرف على أعراض التهاب الكبد B في مرحلة مبكرة أمرًا حاسمًا للحصول على علاج للعدوى دون أي ضرر آخر لجهاز المناعة. هذا مهم جدًا للأطفال لأنه يمكن أن يتطور بسهولة إلى مرض مزمن.
علامات لتحديد وتشخيص التهاب الكبد ب
فيما يلي قائمة بالعلامات والأعراض المختلفة المرتبطة بالتهاب الكبد الوبائي ب.
إذا كان الشخص يتعب بسرعة.
قد يبدأ الشخص في الشعور بالغثيان كثيرًا.
تعد الإصابة بالحمى من أكثر الأعراض شيوعًا وربما تكون أول الأعراض الرئيسية.
إذا لاحظ الشخص أن بوله أصبح أغمق ، فقد يكون ذلك من أعراض التهاب الكبد الوبائي ب.
نظرًا لأن التهاب الكبد B هو التهاب في الكبد ، فقد يصاب الشخص المعني باليرقان.
تعتبر آلام المفاصل أيضًا علامة شائعة.
يعد فقدان الشهية من أكثر الأعراض شيوعًا. وعادة ما يتبعه قيء مفرط وألم في البطن.
إذا كان الشخص مصابًا بالتهاب الكبد الوبائي ب ، فقد يكون لديه براز بلون الطين.
إذا لاحظت أنت أو أي شخص أيًا من الأعراض المذكورة أعلاه ، يُنصح باستشارة الطبيب فورًا لتتم معالجته بسهولة في مرحلة مبكرة. إذا كان لدى الطفل أي من الأعراض ، فيجب تشخيصه على الفور لأنهم أكثر عرضة للإصابة بعدوى مزمنة من التهاب الكبد بي.
أدوية التهاب الكبد ب
تمكين الزنجبيل
تؤخذ الأدوية المضادة للفيروسات عن طريق الفم وبحسب وصفة الطبيب. أنها تساعد في السيطرة على العدوى وتقليل الضرر الذي يلحق بكبد المريض. تُعنى حقن مضاد للفيروسات أكثر بالشباب الذين يميلون إلى منع العلاج طويل الأمد للعدوى. ومع ذلك ، لا ينبغي استخدام هذا الدواء أثناء الحمل.

التهاب الكبد ب الخامل

هناك نسبة كبيرة من الأشخاص الحاملين لفيروس التهاب الكبد ب في دمهم ولكن بدون وجود أي أعراض، يستطيع هؤلاء الأشخاص نقل العدوى لمن حولهم ويطلق على هذه الحالة التهاب الكبد ب الخامل. 
يحتاج المرضى الحاملين لفيروس التهاب الكبد ب الخامل المتابعة لفترات منتظمة كي لا يتفاقم المرض، وللمحافظة أيضًا على حالة الفيروس في فترة الخمول. 
أثبتت الدراسات أن الحالة الخاملة للفيروس قد تستمر مدى العمر ولحسن الحظ دون أن يتطور التهاب الكبد لمرض مزمن، وتكون احتمالية عودة الفيروس لنشاطه وإصابة المريض بالمضاعفات مثل سرطان أو تشمع الكبد ضعيفة نوعًا ما. 
من المحتمل عودة الفيروس لنشاطه خلال السنة الأولى من المتابعة فور تشخيص الفيروس الخامل، أو في بعض حالات نقص المناعة لدى الإنسان، إما بسبب حالة مرضية أو الخضوع لبعض العلاجات التي تعمل على تقليل مناعة الإنسان. 
يقوم الأطباء عادة بوصف أدوية مضادة للفيروس في أثناء الخضوع لأي علاج له تأثير على مناعة الإنسان.

علاج التهاب الكبد ب الخامل بالاعشاب

علاج التهاب الكبد A بالأعشاب
لا يوجد علاج محدد لالتهاب الكبد A وعادةً ما تختفي الأعراض بعد بضعة أسابيع أو حتى شهور، ويمكن للطبيب أن يقوم بوصف حقن أو لقاح، ولكن يجب أن يحصل عليها المريض خلال الأسبوعين الأولين من التعرض للفيروس حتى يكون العلاج فعالًا.
ويمكن الاستعانة ببعض الأعشاب في تخفيف أعراض التهاب الكبد الوبائي A وليس علاجهK إليك هذه الأعشاب:
1- زيت النعناع
يمكن استخدام زيت النعناع لتعزيز مستويات الطاقة والتخلص من الغثيان، وهو أحد أكثر أعراض التهاب الكبد A الشائعة، كما أن للنعناع خصائص مضادة للقىء وتقلصات المعدة والقولون.
ولاستخدام زيت النعناع في تخفيف أعراض التهاب الكبد A، يتم فرك قطرة أو قطرتين منه في مؤخرة الرقبة ومنطقة القدمين من أسفل، كما يمكن إضافة 5 إلى 10 قطرات من زيت النعناع إلى ماء الاستحمام الدافىء أو البارد، ويمكن إضافة 2 إلى 3 قطرات منه إلى الكمادات الباردة ثم وضعها على الرأس.
2- شاي الزنجبيل
بفضل خصائصه المضادة للإلتهابات، يمكن لكل من جذر الزنجبيل وزيت الزنجبيل الأساسي معالجة مجموعة كبيرة من المشاكل الصحية.
أيضًا يمكن استخدام شاي الزنجبيل لتعزيز الجهاز المناعي وتنظيف الجهاز اللمفاوي ومساعدة الجسم على التخلص من السموم.
يساعد الزنجبيل على تخفيف الغثيان واضطراب المعدة، وهي من الأعراض الشائعة لالتهاب الكبد A، حيث يحسن الهضم ويساعد الجسم على امتصاص العناصر الغذائية التي يحتاجها للشفاء، ويمكن أن يقلل من الإلتهابات.
ينصح بتناول شاي الزنجبيل مرتين إلى 3 مرات يمكيًا، أو إضافة 3 إلى 4 قطرات من زيت الزنجبيل العطري إلى ماء دافىء والجلوس فيه.
ويصنع شاي الزنجبيل من خلال غلي جذور الزنجبيل لمدة 10 دقائق وتصفية الماء ثم تناوله. 
علاج التهاب الكبد B بالأعشاب
تساعد بعض الأعشاب في علاج التهاب الكبد B، وتشمل:
1- الهندباء
تتمتع الهندباء بخصائص مضادة للفيروسات ومضادة للبكتيريا، وبالتالي يمكن أن تساعد في الحد من نمو التهاب الكبد B.
ومع هذا، هناك مزيد من الحاجة إلى إجراء الأبحاث للتأكد من خصائص الهندباء وتأثيره على الجهاز المناعي. 
2- مورايا عثكولية Murraya paniculata
قد تساعد أوراق عشبة مورايا عثكولية في علاج التهاب الكبد B المزمن، كما أن مستخلص الأندروجرافوليد Andrographolide من عشبة مورايا عثكولية قد يخفف من إصابة الكبد الناجمة عن كونكانافالين أ Concanavalin A والتي تعتبر أحد اهم المواد التي تسبب الالتهاب الكبدي .
كما أن مستخلص الأندروجرافوليد يمكن أن يحمي من التسمم الكبدي الناجم عن الإيثانول. 
3- الشيح الحولي Artemisia annua
يحتوي نبات الشيح الحولي على مكونات يمكن أن تساعد في علاج التهاب الكبد B، وأبرزها مادة البولي أسيتلين Polyacetylenes.
أيضًا تملك هذه المادة نشاطًا مثبطًا ضد تضاعف الفيروس المسبب للالتهاب. 
علاج التهاب الكبد C بالأعشاب
فيما يلي أبرز أعشاب تساعد في علاج التهاب الكبد C.
1- الكركم
يعتبر الكركم من العلاجات الطبيعية الفالة لبعض المشكلات الصحية مثل التهاب المفاصل وأمراض المعدة.
ويحتوي الكركم على الكركمين الذي يمكن أن يساعد في إزالة السموم من الكبد وعلاج التهاب الكبد سي.
2- السيليبين
السيليبين (Silibinin) هو مستخلص من نبات عشبة حليب الشوك، ويعتبر العلاج العشبي الأكثر شيوعًا لالتهاب الكبد، حيث يستخدم لتقليل الإلتهاب وإزالة السموم من الكبد وحمايته من التلف.
ولكن يحتاج الأمر إلى مزيد من الدراسات والأبحاث للحصول على أدلة كافية، حيث أن بعض الدراسات أثبتت عدم تحسن وظائف الكبد أو تقليل مستويات الفيروس.
كما أن هذا العشب يمكن أن يسبب بعض الاثار الجانبية مثل الصداع والغثيان واضطرابات المعدة. 
3- مستخلص الشاي الأخضر
يحتوي الشاي الأخضر على مضادات أكسدة تسمى الكاتيكين، والذي قد تساعد في حماية خلايا الكبد من التلف.
قد تساعد هذه المادة في منع فيروس التهاب الكبد C من إصابة التلف، ويمكن أن يساعد على منع سرطان الكبد.
يعتبر الشاي الاخر امنًا في حالة تناوله باعتدال، كما أنه يساعد على تحسين فقدان الوزن، وهو أمر هام للحفاظ على صحة القلب. 
4- مستخلص جذور عرق السوس
تحتوي جذور عرق السوس على خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للفيروسات، وبالتالي قد يساعد في علاج التهاب الكبد C ويحمي الكبد من السرطان.
ولكن يجب استشارة الطبيب لأن عرق السوس يمكن أن يؤدي إلى بعض الاثار الجانبية مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستويات البوتاسيوم وعدم انتظام ضربات القلب. 
5- الجينسنغ
قد يساعد عشب الجينسينج في حماية الكبد من الإصابة بالإلتهاب، وكذلك حمايته من الأضرار الناتجة عن الإصابة بالمرض.
ولكن هناك بعض القلق من تسبب هذه العشبة في أضرار على الكبد، وخاصةً عند تناوله مع أدوية أخرى، ولذلك يجب التحدث مع الطبيب واستعراض قائمة الأدوية التي تتناولها معه قبل استخدام الجينسنغ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى ايقاف مانع الاعلانات